حكايات المونديال #3 | فرنسا ترتدي قميص أرجنتيني في مونديال 78


حكاية اليوم يجب أن تصنف من عجائب وطرائف المونديال،،


شهد كأس العالم 1978 الذي أقيم في الارجنتين العديد من المواقف الغريبة مثل غياب كرويف عن هولندا الذي تبين بعد ذلك أنه تعرض لمحاولات خطف هو وأسرته مما جعله يقرر الاعتزال المبكر، أو قصة شارب كيمبس حين قرّر حلق لحيته بعد صيامه عن التسجيل في أوّل مباراتين، لكنه عجز مجدداً في الثالثة فنصحه مينوتي: «لم لا تحلق شاربك أيضاً، ربما ينقلب حظّك وتتذكر كيف تسجل الأهداف» وأستمع للنصيحة وحلق شاربه، فسجّل 6 أهداف في أربع مباريات وتوج كهداف البطولة !


ولكن حكاية اليوم مختلفة حين سُمعت هتافات من مدرجات ملعب "خوزيه ماريا مينيلا" تردّد بكل قوة : "كيمبرلي في كأس العالم، كيمبرلي في كأس العالم".

الجولة الثالثة من الدور الاول بين فرنسا - المجر في المباراة الاخيرة لهما في كأس العالم 1978 بعد خسارتهما في الجولة الاولي والثانية أمام الارجنتين وأيطاليا وتأكد إقصاؤهما من البطولة، ظهر المنتخبين في الملعب للاحماء بالقميص الابيض، وحين تتدخل حكم اللقاء أظهر إداري المنتخب المجري إشعاراً من اتحاد الدولي، يوضح من خلاله أن منتخب المجر هو من سيلعب باللون الأبيض، في حين أن المنتخب الفرنسي مدعوّ لارتداء قميصه الأزرق المعتاد.

وكل شئ كان سيكون علي ما يرام ولا يتطلب الامر سوى استبدال اللاعبين الفرنسيين قمصانهم البيضاء بالزرقاء، ولكن حكم اللقاء فوجئ عندما أخبره إداري المنتخب الفرنسي أن منتخبه حضر إلى الملعب بتشكيلةٍ واحدة فقط من القمصان، المؤلفة من اللون الأبيض، وأنهم تركوا القمصان الزرقاء في مقر أقامة الديوك بالعاصمة بيونس آيرس التي تبعد بحوالي 400 كلم عن ملعب اللقاء، فكان ذلك يعني استحالة إمكانية إحضار القمصان قبل موعد بداية المباراة.


اضطرّ إداري منتخب فرنسا للذهاب لسؤال فريق كرة القدم الارجنتيني، "أتلتيكو كيمبرلي" عن أستعارة قمصانهم للحاق بالمباراة، ووافق كيمبرلي ومنح قميصه -الأبيض المخطط بالأخضر- لمنتخب فرنسا؛ ما سمح بإجراء المباراة ولكن متأخرة 40 دقيقة عن موعدها المُحدّد.



وأنتهت المباراة بفوز فرنسا 3-1 الذي وجد دعماً كبيراً من الجمهور الأرجنتيني، وتسبّبت هذه القصة الطريقة بدخول نادي "أتلتيكو كيمبرلي" المغمور تاريخ كأس العالم؛

.

9 views0 comments