فشل كلوب مع ليفربول


يورجن كلوب واحد من افضل مدربي العالم، واحد من المدربين القلائل الذي يستطيع تحويل التراب الي ذهب، يستطيع اخراج افضل ما في لاعبيه، وكأنه يملك أداه سحرية .


(( الفشل )) كلمة لا تقترن ابدا مع ما فعله كلوب في تاريخه التدريبي بدايه مع ماينز ثم منافسه العملاق البافاري مع بروسيا دورتموند والفوز بـ5 القاب محلية والصعود لـ نهائي دوري أبطال أوروبا وأخيراً ما يقدمه مع ليفربول بوجود سيتي جوارديولا الذي أكل الاخضر واليابس محلياً .

حول ليفربول من فريق يعاني، يستقر في وسط الترتيب، يحاول الصعود الي دوري ابطال اوروبا كل موسم ويفشل ( صعد مرتين أخر 8 سنوات قبل كلوب ) الي فريق مرعب، فريق ينافس علي كل شي، فريق يستطيع الفوز علي اي فريق، كلوب صرف ملايين ولكن علي لاعبين عاديين جداً من كان يعرف روبيرتسون او فان دايك او اليسون حتي صلاح لعب لتشيلسي ولم يقنع جوزيه مورينيو، هو اكتشف اشياء في تلك المجموعة هم انفسهم لم يعرفوا انهم يملكوها .


اصبح ينافس علي البريميرليج كل موسم، وصل لنهائي دوري ابطال اوروبا ثلاث مرات ولنهائي اليوروباليج مرة .

كلوب جدد عقده مع ليفربول قبل نهاية الموسم الماضي حتي عام 2026


هو قدم الكثير لـ ليفربول ،، ولكن ماذا عن البطولات ؟!

هل سيتذكر"ليفربول كلوب" كواحد من افضل الفرق في التاريخ ؟!

لن يتذكر احد ساكي ومافعله مع الميلان لولا تحقيقه للبطولات ( 8 ألقاب في 4 سنوات ) ، كرويف والدريم تيم وتحقيق الدوري الاسباني 4 مرات بشكل متتالي والفوز بـ11 لقب في 8 سنوات، حقبة جوارديولا مع برشلونة التي يعتبرها الكثير الافضل في تاريخ كرة القدم لن يتذكرها احد لو لم يحقق ( 14 لقب من اصل 19 في 4 سنوات )، زيدان مع ريال مدريد لن يتذكره أحد لولا ثلاثية دوري أبطال أوروبا والفوز بـ9 بطولات في سنتين ونصف فقط .

في المستقبل سيذكر التاريخ ان ليفربول مع كلوب حتي هذة اللحظة ( 7 سنوات ) حقق لقب دوري إنجليزي واحد ولقب دوري أبطال أوروبا واحد، هل هذا يعتبر نجاح ام فشل ؟


هل في حالة عدم تحقيق كلوب احدي البطولتين هذا الموسم ايضاً يعتبر فشل ؟!

هل اذا لم يحقق اي منهما خلال المدة المتبقية من عقده يعتبر فشل ؟!

ما قدمه كلوب خلال تاريخه التدريبي يجعل كل نادي وأدارته ولاعبيه وجمهوره يتمنون ان يدربهم مدرب مثل كلوب، لأعاده الهيبه مرة اخري ولكن هل هذه الهيبة تكفي ام التاريخ لا يتذكر سوي الابطال فقط...


" أنا لا أعرف أذا كان ( يورجن ) يحترمني ولكن عليه أن يعرف أنني أحترمه جداً، لقد جعلني مدرب افضل منذ وجودنا في ألمانيا وهنا في أنجلترا، فرقة تثبت نفسها دائما، كما أنهم إيجابيون وشرسون، يريدون دائماً الهجوم وتسجيل الاهداف، نحن لسنا أصدقاء ولا نري بعضنا بعض أبداً خارج الملعب، ولم نتناول العشاء معاً، ولكن سوف نفعل ذلك يوماً ما في قاعة المشاهير "


ـــ بيب جوارديولا عن كلوب .

7 views0 comments

Recent Posts

See All