قمة الجولة الثالثة في الدوري الانجليزي ( مانشستر يوناتيد - ليفربول )


فاز مانشستر يونايتد علي ليفربول في ختام الجولة الثالثة من الدوري الانجليزي، لا نستطيع الجزم أنها مفاجاة وخصوصاً ان الفريقين واجهوا بداية كارثية حيث هُزم اليونايتد في الجولتين الافتتاحية وتعادل ليفربول في المباراتين .


تين هاج أدرك جيداً أهمية الفوز في هذة المباراة، مستقبله كان علي شفا حفره أذا هُزم أمام ليفربول، ولذلك قرر الهولندي أن يخطط ويلعب بالمنطق والواقعية، لم يجامل ولم يتأثر بأي ضغط خارجي، فقط فكر في كيفية الفوز علي ليفربول-كلوب وفعل ذلك .


ومن الجانب الأخر مازالت هناك مشكلة حقيقية في ليفربول، صحيح أن الفريق لم يتعاقد مع أحتياجاته في الميركاتو والاصابات ضربت الفريق، ولكن اللاعبين في الملعب أدائهم سئ للغاية، روبيرتسون وأرنولد وفان دايك حتي صلاح لم يقدموا حتي الان ما يجب تقديمه، هل نستطيع القول أن طريقة لعب ليفربول-كلوب أصبحت مكشوفة الان ؟!


أقرأ أيضاً

ميركاتو ليفربول لـ موسم 2022 / 2023


ليفربول مع كلوب واحد من أفضل الفرق في التاريخ في عملية الضغط المتقدم في مناطق الخصم، لأن عملية الضغط ستُصعب المهمة على الخصم في بناء هجمة سليمة، وتين هاج مدرب هولندي يعتمد أسلوبه علي البناء من الخلف ولكنه قرر لكي ينقذ رقبته أن يغير من طريقة لعبه لانه يعرف لو أعتمد عليها سيخسر أمام ضغط ليفربول وخصوصاً أنه لا يمتلك لاعبين يساعدوه في عمليه البناء . أعتمد علي الكرات الطويلة وقرر الاستغناء عن خدمات كريستيانو رونالدو ويعتمد علي سرعات سانشو وراشفورد واللعب علي الهجمات المرتدة وكأنه أرتدي عباءة الطليان، ونجح في ذلك جداً الشوط الاول أنتهي 1-0 لـ مانشستر يونايتد وكان يستطيع أضافة هدف أو أثنين لولا القائم وتألق أليسون، الثغرات في دفاع ليفربول وسوء مستوي روبيرتسون وأرنولد وفان دايك وغياب ماتيب جعل من السهل جداً الوصول لمرمي اليسون .


ومع بداية الشوط الثاني قرر تين هاج أنعاش الخط الهجومي ودفع بالفرنسي مارسيال ليضغط علي دفاعات ليفربول أكثر وأكثر ونتج ذلك عن هدف ثاني من راشفورد بصناعة من مارسيال، أفضل ما حدث لـ تين هاج في هذة المباراة هي توقيت الاهداف ( '16 '53 ) هدف في ربع ساعة الاولي من اللقاء والهدف الثاني في بداية الشوط الثاني مما جعل كلوب يندفع أكثر وأكثر لمحاولة تدارك الامر ولكن لاعبي مانشستر يونايتد أرادوا الفوز في هذا اللقاء وكأنها مباراة البطولة . مشاكل ليفربول كثيرة وأذا لم يتدارك كلوب الموقف سيكون موسم مخيب للامال وخصوصاً ان خصومهم قاموا بـ ميركاتو رائع ومازالوا يبحثون عن أضافات لتقوية تشكيلاتهم، عدم أضافة لاعب خط وسط لتشكيلة الفريق ومع أصابة تياجو المتكررة ، وسوء أداء لاعبي الدفاع ، وعدم خبرة نونيز ، كلها مشاكل يجب تداركها ، فقدان 7 نقاط من 9 في بداية الدوري أمر غير مبشر علي الاطلاق ..


ويبقي السؤال في حالة عدم تحقيق كلوب ( الدوري الانجليزي أو دوري أبطال أوروبا ) هذا الموسم هل ستكون فترته في ليفربول نجاح أم فشل ؟!


أقرأ أيضاً .. فشل كلوب مع ليفربول


3 views0 comments

Recent Posts

See All