قمة الجولة الـ10 ( ليفربول - مانشستر سيتي )


أكثر المتفائلين من جماهير ليفربول كان يعتقد أن الخروج بفارق هدف لـ مانشستر سيتي أو التعادل سيكون نتيجة جيدة، نظراً لـ ظروف ونتائج الفريق في الفترة الماضية !

أنتهت قمة الجولة الـ10 بفوز ليفربول بهدف نظيف علي مانشستر سيتي أحرزه المصري محمد صلاح !


****


توقع الجميع أن تنتهي المباراة لصالح السيتي وبسهولة نظراً لاداء الفريق في الفترة الاخيرة وخصوصاً ان ليفربول لم يكن في أفضل حالاته حيث قبل اللقاء جمع ابناء كلوب 10 نقاط من 8 جولات ( 2 فوز & 4 تعادل & 2 هزائم ) وقادم من هزيمة في ملعب الايمارتس أمام أرسنال 3-2، كل الظروف قبل اللقاء تقول أن هالاند سيمطر شباك أليسون بالاهداف والـ3 نقاط مضمونة لـ جوارديولا والسيتي !


ما الذي حدث في المباراة ؟!


كلوب وجد أن هذة أفضل مباراة للعودة مرة أخري، الثقة التي سـ يكسبها اللاعبين والجمهور وهو شخصياً في حالة الفوز ستجعل جميع الفرق في البريميرليج تثق أيضاً أن الفريق عاد مرة أخري ويستطيع المنافسة .


البداية مع اللاعبين،

أليسون أكثر من ساهم في هذا الفوز بالمحافظة علي نظافة شباكه والثقة التي أعطاها للاعبي فريقه ثم بالاسيست الرائع لـ محمد صلاح، لـ فان دايك الذي تلقي الكثير من الانتقادات الفترة الماضية أنه لاعب موسم واحد فقط وموسم ثاني كامل مصاب وموسم ثالث متذبذب لكنه قدم واحدة من أفضل مباراياته وليس فقط لانه أستطاع أن يمنع هالاند من التسجيل ولكن دفاعياً كان في قمة تركيزه، الضغط، الخروج بالكرة، كل قراراته كانت صحيحة، ثم المفأجأة ( ميلنر & جوميز ) الاول لعب بسبب أصابة أرنولد والثاني بسبب غياب كوناتي & ماتيب كلوب وثق بهم وهم لم يخذلوه وقدموا أداء رائع جداً، ثم محمد صلاح الغائب عن الاهداف من بداية الموسم بسبب تغيير كلوب من مركزه وأبتعاده عن مراكز الخطورة عكس المواسم الماضية والضغط الذي عاتقه وبعد تسجيله أسرع هاتريك في دوري أبطال أوروبا أراد العودة لـ البريميرليج في هذة المباراة، كان يستطيع التسجيل في كرة أو أثنين ثم أحرز هدف رائع ونونيز رفض أن يقدم له هدية لتسجيل الهدف الثاني ولكن بالمجمل نجح لتكون هذة المباراة هي مباراة العودة !


جوارديولا وعقدة كلوب،

أكثر مدرب هزم جوارديولا في تاريخه التدريبي بأكمله هو ( كلوب ) وفي أكثر من لقاء صرح المدرب الاسباني أن أصعب فريق واجهه في تاريخه هو ليفربول كلوب، ولكن في هذا اللقاء كان يجب علي بيب أن يكسر هذة العقدة في الانفليد ويفوز، جودة لاعبي السيتي أفضل الظروف كلها في مصلحتك، اللاعبين في اللقاء يمررون الكرة أكثر من اللازم بأستثناء دي بروين كل لاعب كان يخشي أن يأخذ المخاطرة في التمرير أو التسديد أو لعب الكرة للامام وفي النهاية الاستحواذ كان سلبي، بالرغم من ان كلوب أعتمد علي المرتدات ولكنه كان يعلم أن جودة لاعبي السيتي أفضل من لاعبيه لذلك قرر أن يتحفظ هكذا حتي لا يخسر 3 او 4 والمحصلة النهائية أن فرص ليفربول كانت أخطر .


****


- فوز ليفربول علي مانشستر سيتي بداية رائعة جداً لـ فريق كلوب للعودة مرة أخري، وهزيمة مانشستر سيتي لن يجعلهم يخسرون الدوري الان مازال هناك 28 جولات، ولكن بغض النظر عن المنافسة تبقي هذة المباراة هي الافضل في الفترة الاخيرة ...

7 views0 comments

Recent Posts

See All