ملايين النجاح الزائف ( جوارديولا،، الفقاعة التي صنعتها أموال الخليج )


ـ من اليوم الأول الذي أعلن جوارديولا الرحيل عن بايرن ميونخ، والانضمام الي مانشستر سيتي، بدأت الجماهير الإنجليزية حملات ضده (البريميرليج ليس الليجا، أو البوندسليجا، لن تجد ليفانتي وغرناطة هنا أو تفوز بالدوري قبل نهاية الموسم بثلاثة أشهر، طريقة لعب برشلونة والبايرن لن تفوز بها هنا).


ـ حتى الإعلام بعد خسارة البريميرليج أول موسم طالبوا بيب أن لا يكابر أكثر من ذلك، وعليه أن يعترف أنه لن يستطيع الفوز بهذه الطريقة في إنجلترا، حتى أنصار مانشستر سيتي بدؤوا في انتقاده مطالبة أن يعدل من طريقة لعبه!


ـ مما جعل جوارديولا يصرح: «لماذا يجب أن أغير طريقة لعبي! أنا ألعب بالطريقة التي أحبها، الجماهير محبطة؟ يمكنهم قتلي، ولكن القوة الوحيدة التي أملكها كمدرب هو اللعب بالطريقة التي أريدها، لذلك عندما يأتي المحلل ويقول إن تشيلسي، وليستر، فازا بالدوري بفضل أساليبهم الدفاعية؛ لذلك يجب على الجميع اللعب بهذه الطريقة نفسها، وبالتالي 20 فريقًا سيلعبون مثلهم، ولكن في النهاية فريق واحد فقط سيفوز بالبريميرليج، ماذا عن الـ19 الآخرين؟ لذلك فالشيء الوحيد الذي يجب أن تفعله، هو أن تلعب بالطريقة التي تؤمن بها، أنا فزت بالكثير من البطولات، وبالأسلوب الذي أحبه، لذلك فأنا آسف جدًا يا رفاق؛ لن أغير الطريقة التي ألعب بها كرتي، مستحيل!»


ـ ثم وبعد السيطرة علي البريميرليج (الفوز بأربعة ألقاب في 5 سنوات)، هل تعترف الجماهير والإعلام أنهم على خطأ وأن جوارديولا جعل من معظم الفرق في البريميرليج تبدو كليفانتي وغرناطة وأنهى الدوري قبل نهايته بـ5 أسابيع وكأنه البوندسليجا؟!

لا؛ ننتقل للخطة الثانية (إن الأموال هي السبب وبدونها لم ولن ينجح، وأصغر مدرب يستطيع النجاح بأموال الخليج، ولن يستطيع الفوز بدوري أبطال أوروبا)

ـ جوارديولا صرف أموالًا طائلة، ولكن هل هو الوحيد الذي يملك الملايين؟! أم هو يستطيع حُسن التصرف بتلك الملايين، بيب صرف ملايين بأحكام السوق، ولكن على من يخدم أسلوبه والطريقة التي يلعب بها، لنقارن إنقاق السيتي منذ تعيين جوارديولا بإنفاق أكبر منافسيه في البريميرليج ونتيجة ما تم أنفاقه.



– اللاعبون الذين اشتراهم جوارديولا بداية من موسم 2016/2017 حتى هذا الموسم:

1ـ جوندوجان بـ£20,000,000 2- نوليتو بـ£13,800,000 3-ساني بـ£37,000,000 4-خيسوس بـ£27,000,000 5-ستونز بـ£47,500,000 6- برافو بـ£15,400,000 7- بيرناردو بـ£43,000,000 8- أيدرسون بـ£35,000,000 9- والكر بـ£45,000,000 10- ميندي بـ£52,000,000 11- دانيلو بـ£26,500,000 12- لابورتي بـ£57,000,000 13-محرز بـ £60,000,000 14-رودري بـ£62,800,000 15-كانسيلو بـ£26,000,000 16-دياز بـ£61,000,000 17- أكي بـ£41,000,000 18-توريس بـ£20,000,000 19-جيريليش بـ£100,000,000


مجموع إنفاق جوارديولا على اللاعبين (790 مليون باوند) حقق 4 ألقاب بريميرليج، ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي، 4 القاب كأس كاراباو، ولقبين درع الاتحاد، وبالطريقة التي انتقده الجميع في بداياته مع السيتي أنه لن يستطيع الفوز بأي شيء بها !!



– البداية مع المنافس الأكبر لجوارديولا (ليفربول)


كلوب واحد من أفضل مدربي العالم بدأ مسيرته التدريبية مع ليفربول في أكتوبر 2015، أول تعاقد مع الريدز كان ماركو جرويتش بـ(£5,100,000)، لكنه استمر في اللعب مع ناديه للفترة المتبقية من الموسم على سبيل الإعارة ثم توالت الصفقات :


1- ماني بـ£34,000,000

2- فينالدوم بـ£25,000,000

3- محمد صلاح بـ£34,000,000

4- روبرتسون بـ£8,000,000

5- تشامبرلين بـ£35,000,000

6- فان دايك بـ£75,000,000

7- فابينو بـ£39,900,000

8- كيتا بـ£52,500,000

9- أليسون بـ£66,800,000

10-شاكيري بـ£13,000,000

11-مينامينو بـ£7,200,000

12-تسيميكس بـ£11,700,000

13-تياغو بـ£20,000,000

14-جوتا بـ£41,000,000

15-دياز بـ£37,500,000

16-كوناتي بـ£36,000,000


بمجموع إنفاق (541.70 مليون باوند) وحقق لقب بريميرليج ولقب دوري أبطال ولقب كأس كاراباو وسوبر أوروبي، وكأس العالم للأندية، كلوب أيضًا أنفق الكثير من الملايين والكثير يرى أن مسيرته مع ليفربول تاريخية بالرغم من تحقيقه لقب بريميرليج واحد فقط!!

– الغريم والجار (مانشستر يونايتد)

النادي الذي أثبت أن الصرف وحده لا يحقق البطولات لأن مانشستر يونايتد من أكثر أندية العالم إنفاقًا في الـ5 سنوات الأخيرة، ولم يحقق أي لقب، صفقات مانشستر يونايتد من موسم 2016/2017 حتى هذا الموسم :


1- بوجبا بـ£89,300,000 2- ليندلوف بـ£31,000,000

3- لوكاكو بـ£75,000,000 4- ماتيتش بـ£40,000,000 5- فريد بـ£52,000,000

6- دالوت بـ£19,000,000

7- بيساكا بـ£50,000,000

8- جيمس بـ£15,000,000

9- ماجوير بـ£80,000,000

10- برونو بـ£47,000,000 11- دي بيك بـ£35,000,000 12- ديالو بـ£19,000,000

13ـ أليكس تيلس بـ£13,600,000 14ـ سانشو بـ£73,000,000 15- فاران بـ£34,000,000 16- رونالدو بـ£12,800,000


بمجموع أنفاق (685.70 مليون باوند) بدون أي لقب، أي أن صرف الملايين لا يخدم النادي إلا إذا كان الصرف في محله ويخدم الفريق.




- تشيلسي

يعتبر تشيلسي من أفضل الأندية في إنجلترا ومن أوائل الأندية التي أستخدمت الأموال في بداية الألفية، وهاهي صفقاتهم من موسم 2016/2017 حتى هذا الموسم:


1- باتشواي بـ£33,200,000

2- كانتي بـ£30,000,000

3- الونسو بـ£23,000,000

4- لويز بـ£34,000,000

5- روديغر بـ£29,000,000

6- باكايوكو بـ£40,000,000

7- موراتا بـ£60,000,000

8- درينكوتر بـ£35,000,000

9- زاباكوستا بـ£22,000,000

10-باركلي بـ£15,000,000 11- أيمرسون بـ£17,600,000

12- جيرو بـ£18,000,000 13- جورجينهو بـ£57,000,000 14- كيبا بـ£71,600,000 15- بوليستش بـ£58,000,000 16-كوفاسيتش بـ£40,000,000 17-زياش بـ£33,300,000 18-فيرنير بـ£45,000,000 19-شيلويل بـ£50,000,000 20- هافيرتز بـ£71,000,000 21- لوكاكاو بـ£97,500,000

بمجموع إنفاق (879.90 مليون باوند) وحقق لقب بريميرليج واحد فقط ولقب كأس إنجلترا، ولقب دوري أبطال أوروبا وسوبر أوروبي وكأس العالم للاندية مع اثنين من المدربين (كونتي & توخيل)

- أرسنال

الفريق الذي يعاني دائمًا في المنافسة على المراكز الأربعة، ولا يحصل عليها في الفترة الأخيرة بسبب قوة المنافسة!

صفقات أرسنال من موسم 2016/2017 حتى هذا الموسم :


1- موستافي بـ£35,000,000

2- بيريز بـ £17,000,000

3- لاكازييت بـ£46,500,000

4- أوبا بـ£56,000,000

5- لينو بـ£19,300,000

6- سوكراتيس بـ£17,700,000

7- توريرا بـ£26,400,000

8- ساليبا بـ£25,000,000

9- بيبي بـ£72,000,000

10-تيرني بـ£25,000,000 11- جابريال بـ£23,000,000 12- بارتي بـ£45,300,000 13- وايت بـ£50,000,000 14- أوديغارد بـ£30,000,000 15- لوكانج بـ£15,000,000 16-تومياسو بـ£17,200,000


بمجموع إنفاق (520.40 مليون باوند) وحقق لقبين كأس إنجلترا ولقبين درع الاتحاد الإنجليزي، بالرغم أن الجميع يعلم أن أرسنال فريق لا يصرف كثيرًا وعانى كثيرًا أيام فينجر لحل أزمة ديون النادي، ولكنه صرف (520.40 مليون باوند) في ستة مواسم فقط!!



هؤلاء الأربع فرق المنافسة لسيتي-جوارديولا لم أتحدث عن (باريس سان جيرمان، ريال مدريد، برشلونة، يوفينتوس أو بايرن ميونخ).


كل فرق العالم تصرف بحكم السوق، كل فرق العالم في المواسم الستة الأخيرة، أخرجت من خزانتها ملايين وملايين في لاعبين لم يناسبوا أسلوبهم ولاعبين لا يستحقوا المبالغ التي دفعت من أجلهم، لكن سيتي-جوارديولا من القلائل الذين صرفوا على من يخدم أسلوبهم، والطريقة التي يريد اللعب بها، والدليل على أرض الواقع 4 دوري آخر خمس سنوات، وصل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا مرة والنهائي مرة وفريق يلعب كرة قدم أكثر من رائعة تستمتع وأنت تشاهدهم !


مهما قال مشجعو وأنصار الفرق الأخري أن الأموال هي التي صنعته، هم يعلمون أنه أسطورة تدريبية، كل نادٍ يدربه، سيتغير للأحسن، وبعد رحيله سيظهر تأثير غيابه، ومهما صرفت تلك الفرق لن تلعب كما كانوا يلعبون مع بيب!


ومحاولة التقليل مما فعله واختزاله فقط في عدم الفوز بدوري أبطال أوروبا، وأن ما حققه يستطيع أي مدرب آخر لو توفرت الميزانية كذبة قالها وصدقها من يكره ما يفعله بيب، تحقيق 32 بطولة في 12 عام وبالطريقة هذه أمر لا يستطيع الكثير تحمله.


تم نشر المقال علي موقع ساسة بوست يوم 07 يونيو 2022 ملايين النجاح الزائف

9 views0 comments